Politics

رئيس البرلمان العربي يدعو إلى تكتل عربي قوي مبني على مبدأ الأمة الواحدة للدفاع عن حقوقها



 أدان رئيس البرلمان العربي الأستاذ عادل العسومي الانتهاكات الخطيرة التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى مشددا على ضرورة تكاثف جهود الأمة العربية  والمجتمع الدولي لوقف هذه التجاوزات المنافية لكل المعايير الدولية والانسانية معتبرا الصمت الدولي دليلا على ازدواجية  الموقف والخطاب.

وأكد الأستاذ عادل العسومي في حوار خاص لإذاعة الجزائر الدولية، أن البرلمان العربي  خاطب جميع المنظمات والهيئات الدولية ودعا المجتمع الدولي لأن يقوم بدوره لوقف هذه الانتهاكات غير المقبولة ضد الشعب الفلسطيني الذي يدافع عن حقه وعن أرضه وقضيته. 
 واسترسل المتحدث ذاته بالقول “نحن كبرلمان عربي نقف قلبا وقالبا مع الإخوة الفلسطنيين في هذه الظروف الاستثنائية وهذا المنحنى الخطير يجب على الجميع ادانته والعمل على عدم تكراره.” 

وفيما تعلق بصمت المجتمع الدولي و وقوفه موقف المتفرج في ما يرتكبه الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين في الوقت الذي أقام الدنيا ولم يقعدها على ما حدث في الأزمة الأوكرانية  قال العسومي إن ازدواجية المواقف والخطاب بالنسبة للمجتمع الدولي والهيآت  الأممية فضحت الشعارات التي يرفعونها دائما ويوظفونها  في الضغط على الدول العربية “أزمة أوكرانيا أثبتت ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين  فضح القوى التي كانت تتغنى بحقوق الإنسان.” 

 وشدد رئيس البرلمان العربي الأستاذ عادل العسومي على ضرورة مراجعة الدول العربية لموقعها في المجتمع الدولي وان يكون لها دور أكبر في الدفاع عن القضايا العربية وفق إستراتيجية جديدة في التعامل مع هذه المرحلة من خلال تكتل عربي قوي مبني على مبدأ أننا أمة واحدة لدينا مصير مشترك واحد “وعلينا أن نعيد حساباتنا وان نتعامل بشكل مختلف مع القوى السياسية على المستوى الدولي من يدعمنا ندعمه من يقف معنا نقف معه ومن يحاربنا نحاربه ومن يتجاهل الحقوق العربية يجب أن نتعامل معه على أنه ليس بحليف لنا.”
 
 



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.