Politics

الخبر-كشف تفاصيل جريمة اختطاف قاصر بميلة


أوقفت المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بميلة أربع أشخاص في قضية إبعاد قاصر وإغتصابها مع عدم التبليغ عن الجناية.

وجاء هذا، بناء على شكوى تقدمت بها المسماة (ع-و) إلى مقر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالمشيرة مفادها التبليغ عن اختطاف ابنتها القاصر المسماة (ع-ش) البالغة من العمر 17 سنة، من طرف أشخاص تجهل هويتهم.

وتعود وقائع القضية إلى يوم 2022/03/02 حوالي الساعة الثالثة مساءً أين خرجت الضحية القاصر من المنزل لشراء بعض المستلزمات وفي طريق عودتها أمام مقر إقامتها توقفت بالقرب منها سيارة على متنها أشخاص مجهولين وقاموا بإرغامها على الركوب والفرار بها إلى وجهة مجهولة على مرأى الجيران المقيمين بنفس الحي، على الفور تم تشكيل دورية على جناح السرعة والاستعانة بالفرق المجاورة من أجل البحث عن الفتاة القاصر وإيقاف المركبة والأشخاص محل الشكوى.

وبعد تنشيط عنصر الاستعلامات وتكثيف البحث والتحري عن هوية الفاعلين والمركبة محل التبليغ، تم التوصل إلى هوية المشتبه فيهم الأربع ويتعلق الأمر بالمسمى (ع-ف)، (غ-ع)، (م-ق) و(غ-ن/د) وتتراوح أعمارهم بين 22 و27 سنة، الذين تم توقيفهم في ظرف لا يتعدى 24 ساعة واقتيادهم إلى مقر الفرقة للتحقيق معهم.

 كما تم عرض الضحية القاصر على الطبيب الشرعي (بالحضور الدائم لوالدتها) أين تم منحها شهادة طبية بها عجز لمدة ثلاثة أيام وتقرير يبين تعرضها للاعتداء الجنسي. وأخذ أقوالها من طرف فرقة حماية الأحداث بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بميلة حول قضية الاعتداء التي تعرضت لها بالحضور الدائم لوالدتها.

بعد عرض المشتبه فيهم على الضحية تعرفت عليهم مباشرة وأكدت أن اثنين منهما من قاما بالاعتداء عليها جنسيا.

 

بعد استكمال التحقيق تم تحرير ملف قضائي ضد المعنيين وبتاريخ تقديمهم أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة شلغوم العيد.





Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.