Politics

الخبر-حملة لمقاطعة البطاطا


أطلقت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك حملة وطنية لمقاطعة البطاطا، بعد أن تعدى سعرها في بعض المناطق 180 دج، وذلك على خلفية اختلال السوق وصعوبة ضبطه وتنظيمه، تحت شعار “نشري قيسي والباقي خليها زريعة”.

وأوضحت المنظمة في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي “فيسبوك”، أنه “في ظل الارتفاع غير المسبوق لأهم منتوج فلاحي للمستهلك الجزائري، المتمثل في مادة البطاطا، وهو الأمر الذي حذرنا منه منذ أسابيع عدة وتنبأنا بوصول سعره إلى ما هو عليه الآن”.

وأضافت “وبعد مناشدة الكثير لنا بالتحرك وتحمل المسؤولية الأخلاقية رغم قلة حيلتنا في هذه الظروف العصيبة التي نعيشها في ظل التغيرات الاقتصادية العالمية وارتفاع تكلفة المنتوجات الفلاحية، إضافة إلى اختلال السوق وصعوبة ضبطه وتنظيمه، فإن المنظمة الجزائرية لحماية وارشاد المستهلك تقترح مقاطعة ظرفية للمنتوج كاملا أو جزئيا حسب حالة كل أسرة واستطاعتها، من خلال إقتناء كميات قليلة وعدم الاعتماد على مادة البطاطا بشكل كبير في الوجبات إلى غاية اعتدال السوق، بعد تعدى سعرها في بعض المناطق 180 دج، رغم إدراكنا بصعوبة المهمة لاسيما أن الآمر يتعلق بمادة أساسية… معتمدين على وعي المواطنين، صبرهم و تآزرهم.

كما طالبت المنظمة الحكومة بوضع سعر مرجعي لهذه المادة، وفق آليات مضبوطة لن يُظلم فيها أحد، والمنظمة مستعدة للمساهمة في وضع ورقة طريق لهذه العملية التي يمكن تطبيقها في أيام معدودات فقط.





Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.